Moon8
أَمْسِكْ بِيَدَيْكَ شُعَاعَ القَمَرِ السَّاطِعِ وَاصْعَدْ

لا تَنْظُرْ حَوْلَكَ أَبَدَاً .. فالكونُ هَبَاءْ

وانظُرْ للقمرِ الضاحكِ من فوقِ  الأشياءْ

واصْعَدْ..

وَتَطَلَّعْ للآتي مِنْ آفاقِ الغَيْبِ ومِنْ فَيْضِ الأسماءْ.

واصْعَدْ..

وارْسِمْ من ضوءِ القمرِ الصادقِ في أعماقِكَ كَوْناً حَيَّاً

قمراً حَيَّاً … حُبَّاً حَيَّاً

فالباطنُ يَا صَاحِ هُوَ الحَيُّ الباقي فَوْقَ الأحياءْ

واجعلْ من ظاهرِ هذا الكونِ الجُبَّ القَابِعَ في جَوْفِ الظَّلْمَاءْ.

فالقمُر السَّاطعُ مَخْرَجُكَ هُنَاكَ بِأَعْلَى الجُبّْ.

اصعَدْ للسطحِ تَسَلَّقْ..

فَشُعَاعُ القَمَرِ هُنَا يحمِلُكَ إِلَيْهِ بِغَيرِ عَنَاءْ

لكنْ.. إِحْذَرْ أن تَنْظُرَ حَوْلَكَ

لا تلمسْ شَيْئَاً .. لا تَتَحَسَّسْ جَنْبَاتِ البئرْ

ولا تَتَرَدَّدْ أَبَدَاً.

حتى لا ترجِعَ للقَاعِ وَتَحْتَ الماءْ

فالجُبُّ عَميقْ.. وَأَنْتَ غَرِيقْ

وجِدَارُ البِئْرِ يَدُورُ يَدُورُ وَتَخْتَلِطُ الأشياءْ

Moon4

لكن لا تنظرْ وَاصْعَدْ

اِصْعَدْ اِصْعَدْ.. رَغْمَ اللأوَاءْ

فالقمرُ هُنَالِكَ مُنْتَظِرٌ

يرجو أن تَلْمَسَهُ يَدُكَ المرتعشةُ خَوْفَاً ..

يرجو أن تَبْلُغَهُ ذَاتَ مَسَاءْ

اِصْعَدْ فالليلُ الوَاجِمُ تَمْلَؤُهُ الأنْوَاءْ.

اِصْعَدْ قَبْلَ رَحِيلِ الأضْوَاءْ.

 

المقرن يونيو 1996

 

Written by : Novelist

Subscribe To My Newsletter

BE NOTIFIED ABOUT BOOK SIGNING TOUR DATES

Thank you for your message. It has been sent.
There was an error trying to send your message. Please try again later.

Donec fringilla nunc eu turpis dignissim, at euismod sapien tincidunt.

Leave A Comment